فريق الروبوت الفوركس

3 دول في العالم تبيع البيتكوين بأعلى سعر…عملة BTC تكسر حاجز المليون جنيه في مصر

يتداول سعر البيتكوين BTC حاليًا عند 34000 دولار في منصات تداول العملات العالمية. بعيدًا جدًا عن أعلى مستوياته التاريخية عند 69000 دولار. ولكن عند حساب قيمتها بالعملات المحلية لبعض البلدان التي تعاني من معدلات تضخم عالية من بينها مصر. نجد أنه قد وصل إلى أعلى مستوياتها التاريخية مقابل الجنيه المصري.

فقد ظهرت مؤخرًا على تويتر، ثم انتشرت في الكثير من المواقع المتخصصة. مقارنات بين سعر البيتكوين والعملات المحلية لكل من تركيا ونيجريا والأرجنتين وأيضًا مصر. والذي يميط اللثام أكثر على الوضع الاقتصادي الصعب التي تعاني منه هذه البلدان.

استعملت هذه المقارنات، بيانات جوجل، لأن أغلب هذه الأزواج لا تتداول على بورصات العملات المشفرة العالمية.

ارتفاع البتيكوين بسبب تراجع قيمة الجنيه المصري والليرة التركية

ارتفعت أسعار البيتكوين (BTC) إلى مستويات مذهلة بلغت 1,053,597.83 جنيه مصري. 12.17 مليون بيزو أرجنتيني (ARS)، و979,017 ليرة تركية (TRY)، و28.44 مليون نايرا نيجيري (NGN).

الرسم البياني لسعر الجنيه المصري مقابل البيتكوين المصدر: بيانات جوجل

وحققت البيتكوين مكاسب شهرية تبلغ حوالي 30% هذه العملات. في حين أن ها حققت مكاسب مختلفة على أساس سنوي، فمثلا ارتفع سعر بيتكوين 156% مقابل الجنيه المصري منذ بداية العام الجاري. مقابل ارتفاع بنسبة 104% مقابل الدولار.وانخفضت قيمة الجنية المصري حولي 42% مقابل الدولار الأمريكي في 5 سنوات الماضية. وهذا العام بذات، كان الأسوأ للعملة المصرية التي فقدت 20% م نقيمتها أم العملة الخضراء.

قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي

خلال العامين الماضيين، شهدت مصر تضخمًا كبيرًا في الأسعار، مما أثر بشكل كبير على الاقتصاد والمستهلكين. في أغسطس من عام 2023، بلغت نسبة التضخم السنوية 39.7%، وهو مستوى قياسي جديد​1​. وفي فبراير من نفس العام، قفزت نسبة التضخم السنوية الأساسية إلى مستوى قياسي جديد بلغ 40.26%. بينما كانت نسبة التضخم السنوية العامة 31.9%، وفي ديسمبر من العام 2022، كانت نسبة التضخم السنوية العامة 21.9%​​.

أظهرت دراسة أجرتها صندوق النقد الدولي ارتفاع معدلات التضخم بنسبة 25% في نيجيريا مقارنة بعام 2022. في حين ارتفعت بنسبة 51% في تركيا، مما أدى إلى تراجع قوة شراء الليرة والنيرا. وقد أدى هذا الوضع إلى ازدياد الطلب على البيتكوين كبديل للعملات الورقية.

اعتماد البيتكوين كبديل عن العملات المحلية للتحوط من التضخم

في مصر تداول البيتكوين مقابل الجنيه المصري في مصر ممنوع بموجب القانون المصري .حيث يحظر قانون البنك المركزي المصري ونظام البنوك – الصادر بموجب القانون رقم 194 لعام 2020 – إصدار أو تداول أو الترويج للعملات المشفرة. بالإضافة إلى إنشاء أو تشغيل منصات لتداولها، أو إجراء أنشطة ذات صلة​​.و رغم ذلك هناك تداول واسع للبيتكوين و العملات الرقمية الأخرى. ولكن ليس هناك إحصائيات رسمية أو موثوقة.

و لكن في الدول الأخرى، هناك اعتماد متزايد على العملات المشفرة في تركيا ونيجيريا. ففي تقرير صدر في سبتمبر من شركة التحليل Chainalysis، تم تصنيف نيجيريا في المركز الثاني بعد الهند من حيث عدد المستخدمين المشاركين في التمويل المُدمج (DeFi) وأنشطة التداول بالعملات المشفرة. بينما جاءت تركيا في المركز الثاني عشر على القائمة. والأرجنتين في المرتبة والخامسة عشرة عالميًا. (مصر غير مذكورة).

شهدت عمليات تداول العملات المشفرة في نيجيريا زيادة ملحوظة، حيث سُجل ارتفاعًا بنسبة 9% على أساس سنوي، وبلغ إجماليه 56.7 مليار دولار حتى يونيو 2023.

في تركيا، لجأ ما يقرب من ثمانية ملايين شخص، ممثلين نحو 10% من السكان، إلى العملات المشفرة. وبالتالي، أصبحت بيتكوين الملجأ المالي المفضل.

في الأرجنتين، احتلت بيتكوين مكانة مرموقة في المناقشات الاقتصادية والسياسية، وهذا يظهر بوضوح في التحضيرات لانتخابات رئاسية قادمة. يستغل السياسيون إمكانية العملات المشفرة لجذب دعم الناخبين. وهذا يعترف بتأثيرهم العميق على المشهد المالي للبلاد.

الأخبار التي تراها على هذا الموقع يتم جمعها من مواقع إخبارية موثوقة. ولذلك، يتم استخدام المصادر الأصلية قدر الإمكان.

Comments (0)

  • Comments that are not related to the article will not be approved.
  • Avoid duplicate comments.
  • The rating of robots is only for the buyer of the product.